هلال شهر ذو الحجة 1427 هـ

 

جميع الحسابات والأوقات حسب أفق مكة المكرمة ( خط العرض: 21.45 درجة شمال خط الاستواء ، خط الطول: 39.82 درجة شرق خط غرينتش)

 

سيحدث الاقتران المركزي (مرحلة ما قبل ولادة الهلال) بإذن الله الساعة 5:02 من مساء يوم الأربعاء 29 من شهر ذوالقعدة 1427 هـ حسب تقويم أم القرى الموافق لـ 20 من ديسمبر (كانون الأول) 2006 م.  أما مواعيد شروق وغروب الشمس والقمر حسب أفق مكة المكرمة والمناطق المجاورة لها فهي كالتالي:

 

اليوم

التاريخ

2006

ارتفاع وسمت القمر

لحظة غروب الشمس

غروب

غروب

شروق

شروق

التاريخ الهجري  حسب

التاريخ الهـ

القمر

الشمس

القمر

الشمس

أم القرى

التوقعات

الأربعاء

20 / 12

240º

تحت الأفق

17:30

17:44

6:43

6:53

29 ذوالقعدة

29 ذوالقعدة

الخميس

21 / 12

236º

8.1º

18:30

17:44

7:41

6:53

30 ذوالقعدة

30 ذوالقعدة

الجمعة

22 / 12

231º

 19.8º

19:34

17:45

8:36

6:54

1 ذوالحجة

1 ذوالحجة

السبت

30 / 12

يوم عرفة

2:38

17:49

14:01

6:57

9 ذوالحجة

9 ذوالحجة

 

كما نلاحظ من الجدول فإن ولادة القمر (الاقتران) ستكون يوم الأربعاء قبل غروب الشمس بحوالي 42 دقيقة وكذلك فإن الهلال سيغرب مساء ذلك اليوم قبل غروب الشمس بحوالي أربع عشرة دقيقة ، لذا وحسب الحسابات الفلكية والرؤية البصرية، لا يمكن رؤية الهلال بعد مغيب الشمس لعدم وجوده فوق الأفق ، عليه فلن يكون اليوم التالي (الخميس) فلكياً غرة شهر ذوالحجة بل إكمال عدة شهر ذوالقعدة 30 يوماً.  أما هلال مساء الخميس فبالإمكان رؤيته حيث يكون مرتفعاً بأكثر من ثمان درجات فوق الأفق وحوالي تسع درجات على يسار (جنوب) الشمس وعمره حوالي خمس وعشرون ساعة وإضاءته حوالي 1.4 % من قرص القمر الكامل )البدر( لحظة غروب الشمس ومدة مكثه حوالي 46 دقيقة فوق الأفق ويكون الهلال مائلاً قليلاً لليسار كما هو مبين في الشكل.  لذا فمن الناحية العملية والحسابات الفلكية والتوقعات النظرية فإن رؤية الهلال مساء ذلك اليوم (الخميس) ستكون ممكنة وسيكون بإذن الله يوم الجمعة الموافق 22 ديسمبر 2006 م غرة شهر ذوالحجة 1427 هـ ، أما يوم عرفة (التاسع من شهر ذوالحجة) سيكون بإذن الله يوم السبت الموافق 30 ديسمبر 2006 م ، والله أعلم.

 

(يعتقد البعض لزوم غروب القمر دائماً بعد الشمس في منطقة ما لو حدث الاقتران قبل الغروب ، وهذا غير صحيح لأن الاقتران المعروف هو الاقتران المركزي أي بفرض أن الراصد في مركز الأرض أو في موقع على السطح يقع على الخط الوهمي الواصل بين الشمس ومركز الأرض ، أما المواقع الأخرى على يمين أو يسار ذلك الموقع فإن الاقتران سيحدث قبل أو بعد ذلك وهذا هو الاقتران السطحي الخاص لكل موقع ، فإن حدث الاقتران السطحي لمنطقة ما قبل الغروب فالقمر سيغرب بعد غروب الشمس في ذلك الموقع، والله أعلم)

 

ولمن يرغب في تحري الهلال ، سيكون الهلال لحظة غروب الشمس على يسارها بحوالي تسع درجات وارتفاعه حوالي ثمان درجات ومائلاً قليلاً لليسار كما هو مبين في الشكل ، وأن يكون التحري في منطقة مظلمة ذات جو صاف أي خالي من الغيوم والغبار والله أعلم.

 

يجب التنويه هنا أن التوقعات السابقة مبنية على الحسابات وتؤخذ لغرض الاستدلال لمعرفة بدايات الأشهر القمرية، أما الأساس الشرعي لتحديد بدايات الأشهر القمرية فيعتمد على الرؤية الحقيقية لأول ظهور للهلال بعد نهاية الشهر وهي الطريقة الشرعية التي أوصانا وأمرنا بها نبينا محمد e. وقوله e "صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فإن غمّ عليكم فأكملوا عدة شعبان ثلاثين يوماً". 

 

لمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال بـ: د. علي بن محمد الشكري  ،  رئيس قسم الفيزياء  ن  كلية العلوم

جامعة الملك فهد للبترول والمعادن ، رقم الهاتف: 2255 -860            ،           رقم الفاكس: 2293 - 860

البريد الإلكتروني: alshukri@kfupm.edu.sa    أو    c-phys@kfupm.edu.sa

الصفحة الإلكترونية: http:// faculty.kfupm.edu.sa/phys/alshukri