Home
    Biography
    Education
    Lifelong Learning
    Experience
    Courses
    Publications
    Funded Projects
    Research Interest
    Graduate Students
    Senior Design Projects
    COOP Projects
    LAB Development
    Committee Activities
    Short Courses
    Outreach
    Links
   

كن حذراً.... أنت في المخازن الكبرى

تخيل أخي القارئ أنك تتسوق بأمان في أحد فروع المخازن الكبرى وفجاءة يسقط خلفك ومن إرتفاع 8 أمتار على الأقل صندوقين يزن كل واحد منهما 50 كيلوغراماً. ما هو شعورك ؟

هذا هو ما حصل لي في فرع المخازن الكبرى بالجبيل (البلد) الساعةالحادية عشرمن مساءيوم الخميس السابع من رمضان. كانت المفاجاءة قوية جداً علي. إذا لا سمح الله لو سقطت هذه الصناديق على شخص لكانت القاضية. وهذه ليست القضية إلى الآن حيث أن الجميع سيقول(كماقال مديرالفرع) قضاء وقدر، لكن عندما نظرت إلى الرفوف العليا وجدت أن المسألة ليست قضاء وقدر فقط بل خطا شنيع في  معايير السلامه التي يجب اتخاذها اثناء عملية التخزين، حيث أنه نتيجة لكثره البضائع المخزنة تم وضع كثيرمن الصناديق  على حافة الرفوف العليا بل (في أماكن أخرى) تتعدى حافة الرف العلوي بمسافة 10 إلي 20سم.. وهنا تكمن المشكلة فعندما تبدأء العمالة الغير مدربة باستخدام الرافعة الشوكية لإنزال البضائع من الجهة المقابلة فإن أدني تقدم للرافعة بالخطأ يجعل الصناديق على الحافة الأخرى تسقط مباشرة لأنه لا يوجد مسافة بينها وبين حافة الرف. وهذا هو الخطأ الأول والمسؤول الأول عنه في هذه الحالة هو إدارة المخازن الكبرى لان معايير السلامه تقتضي وضع مسافة أمان بين البضائع وحافة الرف.

أحتسابا للأجر عند الله أولاً وكمواطن مسؤول ثانيا إتصلت بالعمليات (999) والتى بدورها طلبت ضابط خفر الدفاع المدني لأن القضية ليست حادث بل تخص قسم السلامة بالدفاع المدني، وهنا أفاجاء بملازم الدفاع المدني يأتي للموقع مرتديا بزة رياضية ومعه إثنان من الأفراد بلباس الثياب؟ ثم المفاجئة الثانية عندما أخبرنا الملازم أن هذه ليست المرة الأولى التى يوجه لهذا الفرع إنذاراً، بل ان هذا الفرع إلى الآن لم يجدد رخصة السلامة،(وأهم شئ يا دكتور هو سلامتك انت والاهل!!)  وهذا ما اغاضني؛ يعني تنتظرون الى ان يحصل مكروه لاسمح الله لي او لاحد المتسوقين!! طلبت منه ان يلقي نظرة على الاطنان المتراكمه في اعالى الارفف والتي تطل مباشرة على الحافه بل بعضها يتعدى الحافه بمسافه.اعتقد ان مدير الدفاع المدني بمدينة الجبيل لايرضيه هذاالمستوى المتدني في تطبيق معايير السلامه بدقه.

نقطة أخيرة :-

لوكنت مسؤلا في المخازن الكبرى لاصدرت التالي:

1-خصم مرتب شهر على العامل المهمل الذي لم يتعامل مع الرافعه الشوكيه بدقه.

2-فصل الشخص المسؤول عن تراكم هذه البضائع فوق رؤوس المستهلكين من دون تطبيق معايير السلامه

نكته اخيره:

احد المتسوقين وهو عقيد في القاعده البحريه شهد الحادثه و اخبرني انه اصبح يمر في الممرات وهو ينظر الى الاعلي خوفا ان يسقط عليه تلفزيون  آخر!!